أمور لا تعرفها عن تفاصيل حرب جوجل و هواوي - صراع أمريكا و الصين

كما شهد منذ اليوم أعلنت أمريكا رسميا عن حظر تعامل شركاتها مع متعامل هواوي ، و قد ذكرنا هذا في موضوع '  حقيقة حظر جوجل هواتف هواوي من إستعمال أندرويد و متجر Google Play ' ، فكما نرى امريكا قامت بعمل رحب مباشرة على الصين و ذلك بحظر شركتها هواوي ، لان امريكا ترى ان شركة هواوي هي ملك للدولة الصينية .أمور لا تعرفها عن تفاصيل حرب جوجل و هواوي - صراع أمريكا و الصينطبعا الامور لم تبدأ من البارحة او قبل سنة فقط ، و حتى نفهم ما جرى علينا العودة بفلاش باك مدته 9 سنوات ، فقبل هاته المدة بدأت الحرب الحقيقية على شركة هواوي و شركات صينية اخرى ، و طبعا قرار امريكا لن يقتصر على هواوي فقط فقد يشمل شركات اخرى ، و حظر جوجل لهواوي قد شاركت فيه شركات امريكية اخرى ، و سنرى إعلان توقيف كامل للتعامل مع هواوي من طرف الشركات الامريكية ، و هواوي متخوفة من توقف شركات كبرى عن التعامل معها مثل سامسونج و leica و غيرها من الشركات التي لديها علاقة و مصالح في امريكا ، و الان خلينا نبدأ رحلتنا عبر الزمن :شهر ماي 2010 شركة هواوي دفعت 2 مليون دولار لشركة 3Leaf الأمريكية ، و ذلك بهدف شراء براءات إختراع خاصة بهاته الشركة ، و هي عبارة عن مجموعة من التقنيات التي تسهل ربط سرفرات مع بعضها و تحويلها إلى كمبيوتر قوي جدا بإسم Super Powerful Mainframe Computer .شهر فبراير 2011 أمركيا تقوم بالتحفظ على الصفقة السابقة ، و طلبت من هواوي بعمل إلاغاء هاته الصفقة لانها تهدد الامن القومي و تعتبر خطر على امريكا .نهاية شهر فبراير 2011 هواوي تقوم بتقديم طلب لامريكا و ذلك من خلال القيام بعمل تحقيقي في أشغال هواوي و التقنيات التي تتحكم بها ، و ذلك من أجل التأكد الكامل من أن لا علاقة تربطها بالجزب الحاكم في الصين ،  وان هواوي لا تقوم بعمليات تجسس و لا علاقة لها بالجيش الصيني كما إتهمتها أمريكا ، و أن كل هاته الادعائات لن تقوم الا بتعطيل العمل بين هواوي و امريكا فقط . شهر نوفمبر 2011 لجنة تقصي الحقائق في الكونغرس الامريكي تقوم بفتح تحقيق موقع حول شغل شركتين صينيتين ، و هما شركتا هواوي و ZTE لانها تشك بأنك هاته الشركات تقوم بإستخدام تقنيات في البنية التحتية لشبكات الاتصال داخل امريكا و تهدد الامن القومي الخاص بها .سنة 2012 هواوي تقوم بالبداية على مشروع جديد لعمل نظام تشغيل خاص بها تحت إسم Hongmeng ، و هذا ما هو الا اسم المشروع فقط و ليس الاسم التجاري للنظام الذي من المتوقع ان يكون kirin Os ، و قد أطلقت الشركة الكثير من التصريحات حول النظام الجديد سنة 2019 ,سنة 2012 Hisilicon بدأ في عملية تطوير شرائح إلكترونية و معالجات تستخدم داخل الصين . شهر اكتبور 2012 لجنة تقصي الحقائق في الكونجرس الامريكي نشرت نتيجة التحقيق الصادم ، حيث جاء بمفاد ان كلا من ZTE و Huawei عبارة عن تهديد مباشر للأمن القومي ، و قالت انهم سيقومون بعمل صح جميع محاولات استحواذ الشركات على قطاع الاتصالات داخل امريكا ، كما ان الشركتين تستخدمان تقنيات حساسة في الدولة ، و تعتبر هاته الاخير تهديد لامريكا على المدى البعيد . شهر نوفمبر 2013 'رين زهينجفاي ' مدير التنفيذي لشركة هواوي يصرح عبر حوار صحفي انه مل من الشكوك الامريكية في نشاطات شركة هواي ، و انه يرى انه ستضل هناك محاولات إحباط عمل هواوي في امريكا نظر للعلاقات السياسية الحساسة بين الصين و امريكا ، و ان انسب حل هو الخروج نهائيا من قطاع الاعمال في امريكا . نهاية نوفمبر 2013 أسهم شركات امريكية عملاقة مثل مايكروسوفت و IBM و سيسكو ، تواجه صعوبات كبيرة في تسويق المنتجات الخاصة بهم و بالتحديد الانظمة الالكترونية ، بغاية بيعها داخل الصين و ذلك بعد تسريب من طرف عميل سابق لدى وكالة الامن القومي للبرامج التي تستخدمها أمريكا للتجسس على زبائن الشركات المذكورة .شهر مارس 2014 جريدة نيويورك تايمز تنشر وثائق التي سربها العميل ، و التي تثبت ان وكالة الامن القومي NSA قامت بعمليات إختراق لسرفرات هويو و قامت بعمليات تجسس كبيرة ، كما وجدت العديد من الثغرات التي ساعدتها في اختراق كل اجهزتها ، و وصلت الى امكانية التجسس على اتصلات كبار مديري الشركة الصينية ، و كل هذا جرى و شركة هواوي لم تكتشف هذا الا بعد نشر هذا التقرير ، و كل هاته التصرفات الغير لائقة كان لها تبرير ان امريكا تريد فقط التأكد ان هواوي ليست تهديد على الامن القومي ، بينما هي كانت في نفسها تهديد على الشركة و تخطت كل حدودها .شهر مارس 2015 مركز تقييم الامن المعلوماتي البريطاني يعلن ان معدات هواوي امنة و لا تشكل اي خطر على الامن القومينهاية مارس 2015 هواوي تحتل المرتبة الرابعة في مجال تصنيع الجوالات ، و ذلك بعد سامسونج و اَبل و لينوفو ، و قدد حققت أرباح وصلت الى 4.5 مليار دولار في سنة 2014 بزيادة 32 بالمئة عن سنة 2013 ، و كانت تستهدف الطبقة العاملة المتوسطة في اسواق ضخمة مثل الصين و الهند و باكستان و دول الشرق الاوسط و بعد دول افريقيا متوسطة الدخل .شهر فبراير 2016 هواوي تعلن ان لها إستعداد للرجوع من جديد إلى الاسواق الامريكي ، طبعا لو كان هذا مسموحا لها من طرف الحطومة ، و هي في إنتظار الفرصة المناسبة للرجوع من جديد الى الاسواق .نهاية فبراير 2016 كل التقارير تتكلم عن ان هواوي متطور جدا في مجال الجيل الخامس 5G ن و انه الاقرب الى ان تكون مسيطرة على كل السوق و هي اول من سيبدا في بناء البنية التحتية لهاته التقنية الجديدة و الجيل الجديد من خدمات الانترنت و الموبايل .شهر أغسطس 2018 ترامب يقرر وقف إستخدام تقنيات ZTE و هواوي في اي انظمة حيوية او أي نظام يسمح لهم بالوصول الى بيانات و معلومات حساسة داخل امريكا او لباقي الدول التي تتعامل مع امريكا ، و بهذا يكشف نواياه ضد الشركة وليس فقطا خوفا على بلده .شهر ماي 2019 امريكا تحظر نهائيا التعامل مع هواوي ، و كانت البداية مع جوجل التي حظرت تطبيقاتها و اوقفت العمل على تحديثات نظام التشغيل نهائيا ، و العديد من الشركات الامريكية او تقريبا كلها ستتوقف عن التعامل

أمور لا تعرفها عن تفاصيل حرب جوجل و هواوي - صراع أمريكا و الصين
كما شهد منذ اليوم أعلنت أمريكا رسميا عن حظر تعامل شركاتها مع متعامل هواوي ، و قد ذكرنا هذا في موضوع '  حقيقة حظر جوجل هواتف هواوي من إستعمال أندرويد و متجر Google Play ' ، فكما نرى امريكا قامت بعمل رحب مباشرة على الصين و ذلك بحظر شركتها هواوي ، لان امريكا ترى ان شركة هواوي هي ملك للدولة الصينية .
أمور لا تعرفها عن تفاصيل حرب جوجل و هواوي - صراع أمريكا و الصين

طبعا الامور لم تبدأ من البارحة او قبل سنة فقط ، و حتى نفهم ما جرى علينا العودة بفلاش باك مدته 9 سنوات ، فقبل هاته المدة بدأت الحرب الحقيقية على شركة هواوي و شركات صينية اخرى ، و طبعا قرار امريكا لن يقتصر على هواوي فقط فقد يشمل شركات اخرى ، و حظر جوجل لهواوي قد شاركت فيه شركات امريكية اخرى ، و سنرى إعلان توقيف كامل للتعامل مع هواوي من طرف الشركات الامريكية ، و هواوي متخوفة من توقف شركات كبرى عن التعامل معها مثل سامسونج و leica و غيرها من الشركات التي لديها علاقة و مصالح في امريكا ، و الان خلينا نبدأ رحلتنا عبر الزمن :


  • شهر ماي 2010 شركة هواوي دفعت 2 مليون دولار لشركة 3Leaf الأمريكية ، و ذلك بهدف شراء براءات إختراع خاصة بهاته الشركة ، و هي عبارة عن مجموعة من التقنيات التي تسهل ربط سرفرات مع بعضها و تحويلها إلى كمبيوتر قوي جدا بإسم Super Powerful Mainframe Computer .
  • شهر فبراير 2011 أمركيا تقوم بالتحفظ على الصفقة السابقة ، و طلبت من هواوي بعمل إلاغاء هاته الصفقة لانها تهدد الامن القومي و تعتبر خطر على امريكا .
  • نهاية شهر فبراير 2011 هواوي تقوم بتقديم طلب لامريكا و ذلك من خلال القيام بعمل تحقيقي في أشغال هواوي و التقنيات التي تتحكم بها ، و ذلك من أجل التأكد الكامل من أن لا علاقة تربطها بالجزب الحاكم في الصين ،  وان هواوي لا تقوم بعمليات تجسس و لا علاقة لها بالجيش الصيني كما إتهمتها أمريكا ، و أن كل هاته الادعائات لن تقوم الا بتعطيل العمل بين هواوي و امريكا فقط . 
  • شهر نوفمبر 2011 لجنة تقصي الحقائق في الكونغرس الامريكي تقوم بفتح تحقيق موقع حول شغل شركتين صينيتين ، و هما شركتا هواوي و ZTE لانها تشك بأنك هاته الشركات تقوم بإستخدام تقنيات في البنية التحتية لشبكات الاتصال داخل امريكا و تهدد الامن القومي الخاص بها .
  • سنة 2012 هواوي تقوم بالبداية على مشروع جديد لعمل نظام تشغيل خاص بها تحت إسم Hongmeng ، و هذا ما هو الا اسم المشروع فقط و ليس الاسم التجاري للنظام الذي من المتوقع ان يكون kirin Os ، و قد أطلقت الشركة الكثير من التصريحات حول النظام الجديد سنة 2019 ,
  • سنة 2012 Hisilicon بدأ في عملية تطوير شرائح إلكترونية و معالجات تستخدم داخل الصين . 
  • شهر اكتبور 2012 لجنة تقصي الحقائق في الكونجرس الامريكي نشرت نتيجة التحقيق الصادم ، حيث جاء بمفاد ان كلا من ZTE و Huawei عبارة عن تهديد مباشر للأمن القومي ، و قالت انهم سيقومون بعمل صح جميع محاولات استحواذ الشركات على قطاع الاتصالات داخل امريكا ، كما ان الشركتين تستخدمان تقنيات حساسة في الدولة ، و تعتبر هاته الاخير تهديد لامريكا على المدى البعيد . 
  • شهر نوفمبر 2013 'رين زهينجفاي ' مدير التنفيذي لشركة هواوي يصرح عبر حوار صحفي انه مل من الشكوك الامريكية في نشاطات شركة هواي ، و انه يرى انه ستضل هناك محاولات إحباط عمل هواوي في امريكا نظر للعلاقات السياسية الحساسة بين الصين و امريكا ، و ان انسب حل هو الخروج نهائيا من قطاع الاعمال في امريكا .
  •  نهاية نوفمبر 2013 أسهم شركات امريكية عملاقة مثل مايكروسوفت و IBM و سيسكو ، تواجه صعوبات كبيرة في تسويق المنتجات الخاصة بهم و بالتحديد الانظمة الالكترونية ، بغاية بيعها داخل الصين و ذلك بعد تسريب من طرف عميل سابق لدى وكالة الامن القومي للبرامج التي تستخدمها أمريكا للتجسس على زبائن الشركات المذكورة .
  • شهر مارس 2014 جريدة نيويورك تايمز تنشر وثائق التي سربها العميل ، و التي تثبت ان وكالة الامن القومي NSA قامت بعمليات إختراق لسرفرات هويو و قامت بعمليات تجسس كبيرة ، كما وجدت العديد من الثغرات التي ساعدتها في اختراق كل اجهزتها ، و وصلت الى امكانية التجسس على اتصلات كبار مديري الشركة الصينية ، و كل هذا جرى و شركة هواوي لم تكتشف هذا الا بعد نشر هذا التقرير ، و كل هاته التصرفات الغير لائقة كان لها تبرير ان امريكا تريد فقط التأكد ان هواوي ليست تهديد على الامن القومي ، بينما هي كانت في نفسها تهديد على الشركة و تخطت كل حدودها .
  • شهر مارس 2015 مركز تقييم الامن المعلوماتي البريطاني يعلن ان معدات هواوي امنة و لا تشكل اي خطر على الامن القومي
  • نهاية مارس 2015 هواوي تحتل المرتبة الرابعة في مجال تصنيع الجوالات ، و ذلك بعد سامسونج و اَبل و لينوفو ، و قدد حققت أرباح وصلت الى 4.5 مليار دولار في سنة 2014 بزيادة 32 بالمئة عن سنة 2013 ، و كانت تستهدف الطبقة العاملة المتوسطة في اسواق ضخمة مثل الصين و الهند و باكستان و دول الشرق الاوسط و بعد دول افريقيا متوسطة الدخل .
  • شهر فبراير 2016 هواوي تعلن ان لها إستعداد للرجوع من جديد إلى الاسواق الامريكي ، طبعا لو كان هذا مسموحا لها من طرف الحطومة ، و هي في إنتظار الفرصة المناسبة للرجوع من جديد الى الاسواق .
  • نهاية فبراير 2016 كل التقارير تتكلم عن ان هواوي متطور جدا في مجال الجيل الخامس 5G ن و انه الاقرب الى ان تكون مسيطرة على كل السوق و هي اول من سيبدا في بناء البنية التحتية لهاته التقنية الجديدة و الجيل الجديد من خدمات الانترنت و الموبايل .
  • شهر أغسطس 2018 ترامب يقرر وقف إستخدام تقنيات ZTE و هواوي في اي انظمة حيوية او أي نظام يسمح لهم بالوصول الى بيانات و معلومات حساسة داخل امريكا او لباقي الدول التي تتعامل مع امريكا ، و بهذا يكشف نواياه ضد الشركة وليس فقطا خوفا على بلده .
  • شهر ماي 2019 امريكا تحظر نهائيا التعامل مع هواوي ، و كانت البداية مع جوجل التي حظرت تطبيقاتها و اوقفت العمل على تحديثات نظام التشغيل نهائيا ، و العديد من الشركات الامريكية او تقريبا كلها ستتوقف عن التعامل مع هواوي ، سيواجه كلا الطرفين مشاكل ، فالانظمة الامريكية لن يكون مرحب بها من جديد في امريكا ، و هواوي سيكون كبش الفدية للحكومة الصينية ، لكن هواوي و على مر تاريخها لطالما إستعدت لهاته اللحظة ، كما صرحت انها ستكون اللاعب الوحيد على شبكات الجيل الخامس طيلة الثلاث سنوات القدامة مما سحدث ضغط كبير جدا على الشركات الامريكية .